مسقط – الرؤية

تُقيم اللجنة الوطنية للشباب خامس ورش برامج إعداد الكوادر الوطنيّة في مجال الموهبة والإبداع التي أُطلِقتْ في إبريل الماضي، وجاءت الورشة في "برامج تربية الموهوبين والمبدعين والمتفوقين" بمشاركة 30 من مديري دوائر التوجيه والتخطيط والإحصاء والاستشارات المهنية والمناهج، والعاملين في مجالات الإرشاد النفسي والاستكشاف العلمي والابتكار وريادة الأعمال، فضلاً عن الاختصاصيين الاجتماعيين والمعلّمين والمدرّبين، وذلك من 8 مؤسسات حكوميّة معنيّة بالقطاع الشبابي. وتأتي الورشة ضمن مجموعة أنشطة وفعاليات يوم الشباب العماني لهذا العام، والذي تحتفل به السلطنة في السادس والعشرين من أكتوبر من كلّ عام.

وتمتدّ الورشة لخمسة أيّام تنقسم فيها إلى ستة محاور رئيسية هي: توليد الأفكار الجديدة بصدد التفكير المنتج وطرائق تجويد المحتوى؛ والإطار العام لمهارات التفكير المنتج؛ وخصائص وسمات بيئات التعلم النشط والفاعل والمواكب للتطوّر، وإستراتيجيّات وخطط العمل التنفيذية الخاصة بتطوير بيئات التعلّم المعاصرة؛ والتوجيهات الحديثة والبرامج المعاصرة في تعليم مهارات التفكير المنتج؛ وأنشطة وتدريبات في التفكير المنتج.

ويتوزّع وفق هذه المحاور على أيام الورشة 18 موضوعًا؛ ويتناول اليوم الأوّل خمسة مواضيع هي: أنواع برامج تربية الموهوبين والمبدعين والمتفوقين؛ والخصائص والسمات والاعتبارات التّربويّة الخاصّة بكلّ نوع من أنواع البرامج؛ والبرامج المناسبة للبيئة التربوية في سلطنة عمان؛ وتخطيط وتصميم برامج تربية الموهوبين والمبدعين والمتفوّقين؛ والمتطلّبات الإداريّة والبشريّة والتجهيزات اللازمة لبرامج تربية الموهوبين والمبدعين والمتفوقين.

وفي اليوم الثاني للورشة، يتدرّب المشاركون فيه على تحليل المحتوى، كما يتعرّفون على طريقة التعليم من أجل التفكير، ومهارات التفكير، وآليّات وميكانيزمات توليد الأفكار وتجويد الإنتاج، والإطار المعرفيّ العام لمهارات التفكير المنتج.

ويتمّ طرح ثلاثة مواضيع في اليوم الثالث هي الإثراء وآليّاته ونتاجاته وتفريد التعليم، والتسريع وشروطه وإجراءاته، والخدمات التربوية والإرشاديّة المساندة.

وفي اليوم الرّابع يتعرّف المشاركون على خصائص وسمات البيئات التربويّة الفاعلة والمعاصرة، والخطط الإجرائيّة لبناء بيئات التعلّم التي تجسّد الحاضنة المناسبة لمهارات التفكير المنتج، والإستراتيجيّات والاتجاهات المعاصرة المعتمدة في تطوير برامج تعليم مهارات التفكير المنتج. وفي اليوم الخامس والأخير، فتُطرح نماذج وتجارب عالميّة وممارسات فاعلة في مجال توظيف مهارات التفكير المنتج، وأوراق عمل وأمثلة على التفكيرين الناقد والمبدع وعلى الحل المبدع للمشكلات وحل المشكلات المستقبلية؛ في مختلف المراحل التعليمية وفي أربعة مجالات معرفيّة، بالإضافة إلى إعداد خطة عمل لنقل أثر التدريب إلى الميدان التربوي.

ويقدّم الورشة الأستاذ الدكتور تيسير صبحي يامين المدير العام للمركز الدولي للإبداع والابتكار والتطوير التربوي  ICIE، والذي يعمل ضمن فريق بحوث الموهبة والإبداع في جامعة السوربون بفرنسا.

ويُتوَقّع من المشاركين في الورشة بعد انتهائها أن يوظّفوا ما اكتسبوه في تدريب المعلّمين والمعلّمات على توظيف الكفايات المكتسبة في البيئة الصفيّة، ومساعدة النظم التربوية على الانتقال من تعليم معارف إلى تعليم مهارات، وتوفير الفرص التربوية للطلبة الموهوبين والمتفوقين والمبدعين، وتوفير المتطلبات المادية والبشرية اللازمة لتطوير برامج وأنشطة وتدريبات تساعد على تنمية مهارات التفكير المنتج في إطار كل مادة من المواد التعليمية التي تُدرَّس في المستويات التعليمية المختلفة، وتوظيف الكفايات المكتسبة في تطوير أنشطة وبرامج تنمية مهارات التفكير المنتج، وتوفير المصادر المعرفية المختلفة بأشكالها المرئية والمقروءة والمحوسبة.

وتنفذ اللجنة الوطنية للشباب الورشة بالتعاون مع المركز الدولي للتطوير التربوي ICIE سعيًا منها إلى ترجمة اختصاصاتها وأهدافها الواردة في المرسوم السلطاني رقم (117/‏‏2011)، وذلك من خلال تصميم برامج وحلقات عمل تُحقق مشاركة متنوعة بغرض تنمية مهارات الشباب، وتعزيز القيم التي تسعى اللجنة إلى غرسها، فضلاً عن تعزيز مواهب الشباب وإبداعهم، وتقديم الدعم اللازم لهم بما يُسهم في تحقيق ما يطمحون إليه، وتوسيع مشاركة الشباب في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالسلطنة.

وكانت اللجنة خاطبت عددًا من المؤسسات المعنية بقطاع الشباب لترشيح عدد من المشاركين العاملين في مجال الموهبة والإبداع، من ضمنها وزارة التربية والتعليم، ووزارة التعليم العالي، ووزارة القوى العاملة، ووزارة التنمية الاجتماعية، ووزارة الشؤون الرياضية، ومركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتيّة، ووزارة التراث والثقافة، ومجلس البحث العلمي، وجامعة السلطان قابوس، واللجنة الوطنيّة للشباب.

وتنفّذ اللجنة مساء اليوم على هامش الورشة محاضرة جماهيريّة عامّة بعنوان: "برامج تربية الموهوبين ومهارات القرن والواحد والعشرين"، وذلك في تمام السابعة بقاعة الرستاق بكلّيّة العلوم التطبيقيّة بالرستاق، من تقديم الأستاذ الدكتور تيسير صبحي يامين، والدعوة عامّة للجميع.







شارك بهذه الصفحة :

^