وقعت اللجنة الوطنية للشباب والمجموعة العمانية العالمية للوجيستيات ش.م.ع.م. "اسياد"، مُمثلة بمركز عمان للوجيستيات الخامس عشر من يونيو لعام 2020 مذكرة تفاهم، انطلاقًا من أهداف واختصاصات اللجنة الوطنية للشباب، وإيمانًا من الطرفين بأهمية تعزيز وتطوير التعاون المشترك بين الجانبين فيما يخدم قطاع الشباب العماني، ووفقًا لمبدأ المصالح المتبادلة، وقد وقّع المذكرة كلُ من الدكتور سامي بن سالم الخروصي رئيس اللجنة الوطنية للشباب والفاضل الخطـاب بن سالـم المعنــــي المـديــــــر التنفيــــــــذي لمركز عمان للوجيستيات.

الاهتمام بالقطاع الشبابي

وانطلاقًا من مبدأ الشراكة والتكاملية مع مختلف الجهات المعنية بالقطاع الشبابي وتنميته وتطويره، تسعى اللجنة الوطنية للشباب إلى توفير الفرص المحفزة للشباب، وذلك وفق البرامج الموضوعة ضمن الخطة الخمسية العامة لبرامج اللجنة (2016 – 2020)، التي تهدف إلى تركيز الاهتمام على الشباب من خلال طرح برامج أكثر استراتيجية واستدامة، واستراتيجيات تسعى للتأثير على مختلف المجالات التي تعمل على تنمية العمل الشبابي، من أجل تنمية معارفهم وقدراتهم في مختلف المجالات التي تقع ضمن دائرة اهتماماتهم، الأمر الذي يعزز من طموحاتهم وثقتهم بقدراتهم.

تمكين قدرات الشباب

تأتي هذه المذكرة استمرارًا للتعاون العام والجهود المشتركة بين الطرفين في قطاع الشباب والقطاع اللوجيستي والموانئ والنقل البحري وانطلاقًا من حرصهما لزيادة العوائد الاقتصادية والمالية لاستثمارات الحكومة في القطاعات المذكورة وتنفيذ ومتابعة الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية 2040، وإيماناً من الطرفين بأهمية تطوير الشراكة بما يحقق الصالح العام وسعياً منهما للعمل على تطوير مهارات الشباب في القطاع اللوجيستي ليكون رافدا للاقتصاد الوطني.

وأشار الدكتور سامي بن سالم الخروصي رئيس اللجنة الوطنية للشباب "أن توقيع مذكرة تفاهم بين مركز عمان للوجيستيات واللجنة الوطنية للشباب يأتي ضمن برنامج تمكين قدرات الشباب، ولا يخفى على الجميع أهمية زيادة المعلومات والدراسات التي تتناول قضايا الشباب وتبحث في احتياجاتهم وواقعهم وإيصال نتائجها لصانعي السياسات. كما جاء توقيع هذه الاتفاقية لتأهيل وتدريب وتطوير قدرات الشباب المهتمين بتعلّم مهارات البحث العلمي في تصميم وتنفيذ أبحاث وفق مواصفات علمية سليمة في الجوانب اللوجيستية والموانئ والنقل البحري".

تعزيز التنمية المعرفية بالقطاع اللوجيستي

وفي تصريح من الفاضل الخطـاب بن سالـم المعنــــي المـديــــــر التنفيــــــــذي لمركز عمان للوجيستيات، يقول: "يأتي توقيع هذه المذكرة مع اللجنة الوطنية للشباب انطلاقا من الدور الذي يضطلع به المركز في تنمية الوعي لدى الشباب العُماني بمجالات القطاع اللوجيستي، الابتكار والبحث والتطوير المتنامية في القطاع اللوجيستي والتعريف ببيئة الأعمال لشرائح واسعة من الشباب بهدف الالتحاق بهذا القطاع والاطلاع على الفرص المُتاحة به."

وأضاف المعني "بأنّ المركز يُولي أهمية كبيرة للشباب العُماني، كجزء من محاور الاستراتيجية اللوجيستية التي ينفذها المتمثلة في الرأسمال البشري؛ لتهيئتهم للعمل في هذا القطاع بما يتيحهُ من مجال واسع، وتنمية جانب البحث و التطوير و الابتكار لتقديم الحلول التقنية والابتكارية الهادفة إلى الارتقاء بالعمل في الأنشطة اللوجيستية والبحث عن إمكانية تحويلها إلى مؤسسات ناشئة تخدم القطاع اللوجيستي، مشيرًا إلى أنّ المركز يتطلع من خلال توقيعه مذكرة التفاهم لتوسيع الاستفادة مما يوفره من مجالات تأهيل وتوعية هادفة إلى تعزيز القدرات الوطنية و فتح الآفاق أمام الشباب العماني للعمل في الأنشطة اللوجيستية، وتحفيزهم لتنمية ريادة الأعمال و تطويرها من خلال تأهيلهم بالمهارات اللازمة، موضحًا بأن القطاع اللوجيستي من القطاعات الواعدة في السلطنة."

بيئة بحثيـــة علميــــة

أشاد الفاضل نصر اليحيائي عضو اللجنة الوطنية للشباب ورئيس مشروع الباحث الشاب بتوقيع اتفاقية تعاون بين اللجنة الوطنية للشباب ومركز عمان للوجيستيات "اسياد"، حيث قال: "إيمانًا منا بأهمية تطوير وتعزيز الجوانب البحثية لدى الشباب العُماني وإبراز أهمية الدراسات البحثية في كافة مجالات الحياة لما لهُ الدور الأكبر في تقديم الحقائق العلمية الصحيحة وفق نتائج وتوصيات مبنية على فرضيات صحيحة وتحاليل دقيقة مرتبطة بالمجتمع المحلي ومتطلباته. جاءت هذه الشراكة بين اللجنة الوطنية للشباب ومركز عمان للوجيستيات بمجموعة اسياد لتدعم هذا التوجه ولتركز على زيادة الجرعات البحثية في تنمية قدرات الشباب العُماني في مجالات البحوث اللوجيستية كواحدة من المجالات المعنية بتعزيز التنوع الاقتصادي في السلطنة وفق خطط وأهداف رؤية عمان ٢٠٤٠م".

وأضاف اليحيائي: "كما أن هذا النوع من الاتفاقيات يأتي استمرارًا لبرامج اللجنة الاستراتيجية في تطوير قدرات الشباب من خلال مشروع الباحث الشاب الذي يحرص باستمراريته على تنمية المعرفة الشبابية في كيفية إعداد وتأهيل شباب عماني متمكن في إعداد دراسات بحثية وفق أسس علمية صحيحة تخدم أهداف التنمية المستدامة في السلطنة ".

ونصت بنود مذكرة التفاهم على تعزيز أوجه التعاون بما يخدم القطاع الشبابي وتطويره بين اللجنة الوطنية للشّباب ومركز عمان للوجيستيات، على أن يتم التعاون في طرح برامج لوجيستية لتطوير مهارات الشباب في البحث والتطوير، الابتكار، ريادة الاعمال، التقنية اللوجيستية ولتعزيز المشاركة الشبابية بالقطاع، هذا فضلا عن تضمين مجالات القطاع اللوجيستي ضمن محاور البرامج التي تطلقها اللجنة الوطنية للشباب. وستسعى اللجنة للمشاركة في النسخة الثانية من مسابقة البحوث اللوجيستية من خلال تقديم الورش والبرامج المتعلقة بالبحث والتطوير وتوفير الدعم اللازم لاستدامة المواضيع البحثية. كما سيسعى مركز عمان للوجيستيات بتقديم الورش والدورات التدريبية التي تعزز المهارات المستقبلية المطلوبة في القطاع اللوجيستي وتوسيع مدارك وقدرات الشباب بشكل عملي. هذا إضافة لتنفيذ برامج تثقيفية وتوعوية مخصصة لفئة الشباب عن مستقبل الشباب بالقطاع اللوجيستي، مع دعم أنشطة وفعاليات القطاع الشبابي العماني بالمجال اللوجيستي. وأخيرًا سيسعى الطرفان للتعاون في وضع المقترحات والخطط المستدامة لبرامج الشباب المستقبلية التي توفي بتطلعات القطاع اللوجيستي للشباب العماني.







شارك بهذه الصفحة :

^